الجلسات المتعمقة

عملت جمعية حقوق المرأة في التنمية AWID ولأول مرة مع عدة شركاء على تطوير سلسلة من الجلسات المتعمقة في المنتدى. وقد صممت هذه الجلسات، والتي تستمر كل منها لست ساعات (أربعة أجزاء يستمر كل منها لمدة ساعة ونصف الساعة)، لتوفير مستويات أعمق من المناقشات حول قضايا معقدة. سيسمح لك الإطار الزمني الممتد “بالتعمق” في القضايا الأساسية والخروج بفهم أفضل لموضوع الجلسة وأفكار استراتيجية واضحة للعودة بها معك إلى بلدك. كما تهدف هذه الجلسات أيضاً إلى تسهيل مشاركة أعمق للحركة عبر الأقاليم والقطاعات المختلفة، حيث يتخطى منظمو الجلسة مجرد مشاركة المعلومات إلى دعوتك للمزيد من المناقشات الموضوعية والتفاعل. نشجعك على البقاء طوال الأجزاء الأربع للجلسة للحصول على أفضل نتيجة منها.

تغيير الجغرافيا السياسية العالمية والحوكمة العالمية: فهم الاتجاهات والجهات الفاعلة وتأثيرها على حقوق المرأة

لماذا وكيف ترتبط الحوكمة العالمية بحقوق المرأة؟ وما السبب وراء تعقيد وصعوبة الحديث عن ذلك في الواقع العالمي الحالي؟ بمساهمات من القادة والمفكرين الأساسيين في هذا المجال، سيتعرف المشاركون على خصائص السياق العالمي ذات الصلة، ويستكشفون على سبيل المثال العلاقات بين كيفية تعريف النمو وقياس التقدم، وتأثيرات الركود الاقتصادي الحالي والأزمات المتداخلة (الطعام والطاقة والبيئة والإنسانية، إلخ)، وزيادة العسكرة، وغيرها من الظواهر الرئيسية في إطار ترتيبات وتحولات الحوكمة العالمية الحالية.

تستضيف هذه الجلسة بعض الشخصيات والمؤسسات المؤثرة (الجديدة والقديمة) التي تعرف شكل الحوكمة العالمية اليوم. وستعطي مساحة للعصف الذهني حول رؤيتنا للحوكمة العالمية المستقبلية لتعزيز حقوق المرأة والعدالة والاستدامة البيئية وحقوق الإنسان. سنناقش بعد ذلك تداعيات ذلك على استراتيجياتنا كفاعلات في مجال حقوق المرأة. تختم الجلسة بمناقشة “وماذا بعد” على الأجندة العالمية، على سبيل المثال: الهياكل المقترحة كجزء من أجندة ريو+20 Rio+20 agenda، وعملية القاهرة وبكين +20 Cairo and Beijing + 20 process، والنهج المستقبلي لمجموعة العشرين G20 process ahead، والمقترحات لإعادة تشكيل البنية المالية العالمية، والشراكة العالمية الجديدة المقترحة من أجل التعاون الفعال من أجل التنمية، وهيكل التنمية المتوقع فيما بعد أهداف التنمية للألفية أو فيما بعد عام 2015.

 

المنظمون: جمعية حقوق المرأة في التنمية AWID مع أعضاء اللجنة الدولية للتخطيط للمنتدى والمنتدى العالمي للسياسة

 

إعادة تصور التنمية واستكشاف البنيات البديلة حول العالم

في سياق الأزمات المتضافرة، تهدف هذه الجلسة إلى المساهمة في النقاش الدائر حول تحدي النموذج الاقتصادي السائد من منظور نقدي مساند لقضايا المرأة.

من خلال توصيل طيف من الأصوات التي تمثل حركات وقطاعات مختلفة، تبدأ الجلسة بالتعريف بالتنمية، ابتعاداً عن المفهوم القائل بأن التنمية عملية مبنية سياسياً وبالتالي يمكن تعريفها وتخيلها و(إعادة) صياغتها بأشكال مختلفة. هذا وسيتم مناقشة النموذج السائد للتنمية مع التشديد على إخفاقاته.

وحيث أن البدائل هي مصطلح متنازع عليه، فإن المناقشات حول التوجهات المتنوعة نحو وداخل النموذج السائد تدور منذ عقود. تركز الجلسة على إعادة تخيل التنمية واستعراض البنيات البديلة المطروحة حالياً من جميع أنحاء العالم. هذا وسيتم شرح الهياكل والممارسات التي تتحدى وتهدف إلى تحويل التنمية النيوليبرالية (وتتناول في بعض الحالات الاحتياجات الحالية الملحة) – مثل الحياة الطيبة el buen vivir، وسيادة الطعام food sovereignty، والاقتصاديات المتنوعةdiverse economies ، وتراجع النمو de-growth، وحماية المشاعات protection of the commons وفحصها بشكل نقدي من منظور مساند لقضايا المرأة.

وأخيراً، سنركز على الطرق التي تدفع بها المجموعات حالياً هذه البدائل للأمام. ونظراً لأن الهياكل العالمية  تشكل الإمكانيات المحلية، فهل هناك فرص للزيادة؟ وبشكل أعم، كيف نتخيل دور الحركات والمجموعات الداعمة لقضايا المرأة في تلك المناقشات؟

 

المنظمون: جمعية حقوق المرأة في التنمية AWID مع أعضاء اللجنة الدولية للتخطيط للمنتدى والمنتدى العالمي للسياسة

حقوق المرأة والتحولات إلى الديمقراطية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تدرس هذه الجلسة التحديات والفرص التي تواجهها الناشطات في مجال حقوق المرأة بعمق في سياق الحركات الثورية وعملية التحول إلى الديمقراطية التي تجري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويساهم المشاركون والمشاركات بتحليلاتهم وخبراتهم وتجاربهم من كافة أنحاء المنطقة، محددين التحديات مثل زيادة تواجد وسلطة المتشددين الدينيين الفاعلين في المنطقة، مع مناقشة الاستراتيجيات التي كانت لها نتائج إيجابية وتم التعلم منها خلال التحولات السابقة في المناطق الأخرى. كما يقوم المشاركون والمشاركات بعصف ذهني لتحليل الآثار المحتملة للتطورات الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على أجندات ونزاعات حقوق المرأة العالمية. وأخيراً تبحث الجلسة كيفية تطبيق التحليلات والخبرات والدروس المستفادة لتعزيز وضع الاستراتيجيات المستقبلية وبناء التحالفات والتعاون، بغية تحديد خطوات ملموسة للعمل على بناء التضامن والتعبئة المشتركة لدعم المدافعات عن قضايا المرأة وحركات حقوق المرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

المنظمون: تحالف مساواة دون تحفظ، والصندوق العالمي للمرأة، وشراكة التعلم للمرأة، وجمعية حقوق المرأة في التنمية AWID

 

الوصول إلى الموارد والتحكم فيها: التنظيم من أجل التمكين الاقتصادي للمرأة

لقد حولت الرأسمالية التي يحركها المستهلك، والقضاء على شبكات الأمن الاجتماعي، وخصخصة السلع والخدمات العامة كل شيء، ابتداءً من الأرض ورأس المال إلى الرعاية الصحية والتكنولوجيا والهواء النقي وحتى النفوذ السياسي، إلى سلعة- يمكن أن يصل إليها فقط أولئك الذين يرغبون في دفع الثمن ويقدرون عليه. إن ما نشأ عن ذلك من عدم المساواة في الوصول إلى الموارد والتحكم فيها هو نتيجة لعجز في الديمقراطية، حيث يتم خدمة مصالح عدد قليل على حساب الأغلبية، وعلى الأخص الفئات المهمشة بسبب العِرق والأصل والطبقة والنوع الاجتماعي والتفضيل الجنسي والجنسية والموقع. ورغم الترسخ الظاهر لهذا النموذج النيولبيرالي، فإن البدائل متاحة، بريادة من النساء العاملات على الخطوط الأمامية لصراعات العدالة الاجتماعية، على أساس قيم أكثر استدامة وديمقراطية للتضامن والتبادلية وحقوق الإنسان.

تستكشف هذه الجلسة العوامل التي تؤثر على وصول النساء إلى الموارد والتحكم فيها، بما يمكن المشاركين من التعرف على فرص ومصادر الإلهام لدفع التغيير. وسوف نعتمد على دراسات الحالة لتوضيح كيف تعمل المرأة على تعبئة قوتها التنظيمية الجماعية للتعامل مع فيروس نقص المناعة البشرية ومرض الإيدز من منظور طبي في جنوب أفريقيا، وصد الاستيلاء على الأراضي في جواتيمالا، وبناء الحركات حول البدائل لخطط القروض الصغيرة التقليدية في إندونيسيا.

المنظمون: شركاء للعدالة (JUST)

الصحة البيئية لكوكبنا: تحدى تغير المناخ

 

تهدف هذه الجلسة إلى دراسة ناقدة للهياكل الحالية للتكيف مع تغير المناخ والاستدامة، بما يشمل ريو+20 والاقتصاد الأخضر Green Economy، وتعريض المشاركين للشراكات الجديدة مع تعدد أصحاب المصالح وآليات التمويل التي تشجع على اللامركزية والتوجه الداعم للفقراء فيما يتعلق بإدارة وتكييف المخاطر البيئية، وتحديد الخطوط الاستراتيجية للعمل من أجل تقوية الدور القيادة للنساء وتعزيز المركز الاقتصادي والسياسي لهن في المجتمعات.

وتمكن هذه الجلسة، والتي تقدّم في إطار تفاعلي، المشاركين من الاستماع إلى القيادات النسائية القاعدية التي قامت بريادة مبادرات تكيف مبتكرة، بالرغم من العيش في مستوطنات ريفية وحضرية غير رسمية مهددة بيئياً، وذلك من أجل حماية أصول التنمية في المجتمعات وإيجاد فرص تفوز فيها كلٌ من المجتمعات والحكومات. ويعرض أصحاب المصالح من المؤسسات والشركاء السياسات الحالية لتغير المناخ والتنمية المستدامة، ويناقشون أولويات مساواة النوع الاجتماعي وتمكين المرأة في إطار تلك المباحثات. كما يحدد المتحدثون الدعم المؤسسي والحكومي اللازم لإيجاد بيئة مواتية لرأب الفجوة القومية – المحلية، وإيجاد نماذج تمويل بيئية تعمل لصالح الفقراء. سيتم تشجيع المشاركين والمشاركات على مناقشة ومناظرة الاستراتيجيات والحلول لتطبيق الاستراتيجيات التعاونية للتكيف والحد من المخاطر والتي تحسن من وضع  النساء وأحوالهن المعيشية وسط التهديدات البيئية.

المنظمون: جمعية حقوق المرأة في التنمية AWID مع أعضاء اللجنة الدولية للتخطيط للمنتدى والمنتدى العالمي للسياسة ومنظمة GROOTS الدولية ولجنة هوايرو.

العسكرة والصراع والعنف

 

تبني هذه الجلسة على المخاوف المستمرة والتفاهمات الخاصة بالعسكرة والعنف والنزاع المسلح، وكيف تؤثر هذه القضايا على حياة النساء والطرق التي ينظمن بها أنفسهن من أجل عالم يعمه السلام.

وستعمل الجلسة على دمج المشاركين في سلسلة من الحوارات التي تبحث في العمليات وتأثيرات العسكرية والعسكرة والنزاع المسلح والعنف على النوع الاجتماعي تحديداً. كما تتناول المخاوف والتحليلات من المحلي وحتى العالمي، وتوفر مساحة للتعلم والنقاش حول صمود ومقاومة النساء ، وعقد مناقشات عصف ذهني حول السبل الإبداعية لمواجهة هذه التحديات والتعجيل بنهاية النزاعات والعنف القائم على النوع الاجتماعي.

تركز هذه الجلسة على اقتصاديات العسكرية وأبعادها القائمة على النوع الاجتماعي. كما تناقش أيضاً العمليات التي يصبح فيها منطق وقيم النزعة العسكرية أمراً طبيعياً وجزءًا لا يتجزأ من المجتمعات المحلية والمجتمع ككل، بما في ذلك تلك التي تعيش في ظل الاحتلال، وتنظر فيما يمثله الأمن الحقيقي من منظور مساندة قضايا المرأة. يعد التداخل بين النزعة العسكرية والنوع الاجتماعي والعرق والمستوى الاجتماعي والتوجه الجنسي – بما في ذلك العنف الجنسي والعنف ضد المدافعات عن حقوق المرأة – من الأمثلة الأخرى على القضايا الهامة التي سيتم تناولها. وتوفر الجلسة مساحة لاستعراض إستراتيجيات وخبرات وتجارب المقاومة والتعافي وبناء السلام والانتفاع بقرارات الأمم المتحدة والأشكال البديلة للعدالة الانتقالية.

المنظمون: جمعية حقوق المرأة في التنمية AWID، مركز القيادة العالمية للمرأة، شبكة مكافحة العنف المنزلي ضد النساء (DAWN)، اللجنة الدولية للتخطيط للمنتدى، الشبكة العالمية النسائية لبناء السلام، الشبكة الدولية النسائية ضد العسكرة، جبهة تقوية النساء ضد الصراعات والعسكرة، والمبادرات النسائية للعدالة بين الجنسين.

حقوق المرأة العاملة ومساواة النوع الاجتماعي والعدالة الاقتصادية: مناقشة القضايا والإجراءات

 

تدرس هذه الجلسة التحديات التي تواجه حقوق المرأة العاملة في سياق الأزمة الاقتصادية العالمية، وعلاقتها بالعدالة الاقتصادية ومساواة النوع الاجتماعي على المدى البعيد، وكذلك الاستراتيجيات التي تطبقها المرأة والنقابات العمالية ومنظمات حقوق العمال من أجل دفع أجندة حقوق المرأة.

يتم تقسيم الجلسة التي تستمر لمدة ست ساعات إلى أربعة أجزاء. يتكون الجزء الأول من حلقة نقاش تفاعلية لإلقاء نظرة عامة على الاتجاهات في عمالة المرأة عالمياً والعلاقة بين حقوق العمل ومساواة النوع الاجتماعي. وفي الجزئين الثاني والثالث يتم تقسيم المشاركين والمشاركات إلى مجموعات تركيز قطاعية تشمل العمل المنزلي وصناعة التصدير (الملابس والإلكترونيات) والزراعة والقطاع العام. وفي الجزء الأخير يجتمع المشاركون والمشاركات معاً مرة أخرى لمناقشة ومناظرة الاستراتيجيات الجديدة المحتملة متعددة الأقاليم والقطاعات والتي ينبغي أو يمكن اتباعها بعد نهاية المنتدى، بالإضافة إلى آليات تحقيق ذلك.

المنظمون: جمعية حقوق المرأة في التنمية AWID، حملة الملابس النظيفة، اللجنة الدولية للتخطيط للمنتدى، الاتحاد الدولي لنقابات العمال، شبكة ماكويلا التضامنية، مركز التضامن، منظمة العولمة والتنظيم لعمل المرأة غير الرسمي (WIEGO)، ومنظمة المرأة العاملة في جميع أنحاء العالم.